الشحن مجاني عند شرائك بأعلى من 450 ريال

لنوم أفضل، ابتعد عن الهاتف ليلا

بواسطة Reem Ahmed

ما هي الطقوس التي تتبعها عند النوم؟

 

إذا كنت مثلنا، فمن المحتمل أنك تقوم بتفقد مواقع التواصل الاجتماعي، او تلعب لعبة ما قبل النوم، ثم تقوم بضبط المنبه وتوصيل الهاتف بالشاحن.

ولكن هل تستمر هذه الطقوس لما بعد النوم؟ ماذا عن الاستيقاظ في منتصف الليل؟ هل تفتقد هاتفك وتقوم بتفقده ثم تستكمل عملية النوم بعدها؟

إذا كانت اجابتك بنعم، فأنت لست وحدك، وإذا لم تكن تعلم، فان هذا يدمر عملية النوم.

في عام 2017 تم عمل دراسة لمعرفة جدية هذه المشكلة.

نظرت هذه الدراسة في العلاقة بين عادات النوم وزمن شاشة الهواتف الذكية لأكثر من 650 شخصا.

وجد الباحثون ان الأشخاص الذين يقضون معظم الوقت في اليوم على هواتفهم ينامون عدد ساعات اقل، ونومهم يكون مضطرب وغير جيد. هذا بالإضافة أيضا الى الأشخاص الذين قضوا معظم الوقت قبل النوم على هواتفهم الذكية، فقد وجدوا صعوبة في النوم.

أيضا تم عمل دراسة عن طريق باحثين في جامعة في ولاية سان دييغو وجامعة أخرى في ولاية آيوا لتحديد العلاقة بين ساعات النوم والوقت الذي يقضيه الشباب ينظرون الى هواتفهم، فوجدوا ان عدد المراهقين في الولايات المتحدة الذين ابلغوا ان عدد ساعات نومهم اقل ب 7 ساعات زاد بنسبة 22% ما بين عام 2012 و2015، حيث ان في خلال هذه السنوات ازداد عدد المراهقين الذين يملكون هواتف ذكية.

إذا كنت تحاول ترشيد استهلاكك للهاتف المحمول، هناك سبب يجعل هذه المحاولة بلا فائدة، فإن تعريض عينيك للضوء الأزرق القادم من شاشة الهاتف اظهر انه يتعارض مع ايقاعك اليومي، حيث ان الضوء الأزرق يبعث إشارات للمخ مذكرة إياه بالسماء الزرقاء في النهار.

لذلك هناك حل قد يساعد على تخفيف التداخل بين اللون وبين إيقاع يومك، وهو استخدام تطبيق فلتر الشفق لتخفيف الضوء الأزرق.

اذن، ماذا يجب ان تفعل؟

حاول جعل غرفة النوم منطقة بلا أجهزة، احصل على منبه المدرسة القديم واستخدمه للاستيقاظ في الصباح.

ابتعد بقدر الإمكان عن الضوء الأزرق في الليل، هذا سيجعلك تنام بشكل أسرع، وسوف تستيقظ متحمسا للخروج من السرير والتحقق من هاتفك.

 

اترك تعليقا

يرجى ملاحظة ان التعليقات يجب الموافقة عليها قبل نشرها